يُحتفل الثلاثاء الثاني والعشرين من ديسمبر باليوم العالمي لمتحدي الإعاقة التي ينظمها المركز الثقافي الفرنسي بجامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية تحت رعاية د‏.‏ أحمد بيومي شهاب الدين‏.‏

وتعد تلك هي الدورة الرابعة عشر لهذه  الاحتفالية، وهي تهدف إلى دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع والتعريف بحقوقهم وواجباتهم، وتقام تحت شعار توفير الأمن والأمان الاجتماعي لحياة كريمة لذوي الاحتياجات الخاصة داخل مجتمعهم عن طريق التنمية‏، ومناقشة موضوعات تتعلق بالصحة والإعاقة والبيئة وتمكين الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم من التوصل لحياة أفضل وتدعيم اندماجهم في المجتمع المحيط بهم وحصولهم علي فرص متكافئة في جميع جوانب الحياة‏.‏

وستتضمن الاحتفالية ورش عمل تتناول الموضوعات التي تهم المعاقين في الصحة والتعليم والبيئة، كما ستتضمن معرضا للأطفال المشاركين من ذوي الإعاقة ومنتجاتهم من القش والخزف والسجاد‏، كما سيقام في ختام اليوم عرض فني يشارك فيه الأطفال من مختلف المحافظات‏، كما تشارك مؤسسة أنس الوجود التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم بعدد من الفقرات الغنائية التي تتناول الحفاظ علي النيل والمياه والترحيب بأطفال المنصورة‏.‏

والجدير بالذكر أن الإحصائيات الأخيرة قد أثبتت أن عدد الأشخاص ذوي الإعاقة بمصر حوالي 8 مليون طفل أما عن العالم فهناك 51 مليون طفل ذوي إعاقة وهم في ازدياد ونسبة المكفوفين حوالي 6% والصم 5% ، أما بالنسبة لفرص التعليم بالنسبة للأطفال ذوي الإعاقة هناك 89% لا تتوفر لهم فرص التعليم لهذا نجد أن برنامج منتسوري الذي ترعاه مؤسسة أنس الوجود التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة هو الطريق لعلاج وتعليم ورعاية صحة الأطفال سواء ذوي إعاقة أو من الأسوياء .

حقوق ذوي الإعاقة تتمثل في:

•    الرعاية الصحية.
•    التعليم.
•    التأمينات والمعاشات.
•    عدم التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة كأشخاص عديمي الأهلية القانونية .
•    هناك اتفاق على التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة كأصحاب حقوق وليسوا متلقي إحسان .
•    ضمان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في تحسين المواصلات والأماكن العامة والمباني لتناسب إحتياجاتهم .
•    يجب حماية الطفل كما تنص المادة 32 من ميثاق حقوق الطفل .
•    في المادة 7 : الأطفال لديهم احتياجات ضرورية لضمان تمتعهم تمتع كامل بجميع الحقوق .
•    الحق في التعبير عن أنفسهم وأرائهم

المنظور الإسلامي لاتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة:

لا يوجد هناك تعارض بين الاتفاقية والشريعة الإسلامية فليس هناك ما يواجه الاتفاقية في مناقشة حقوق الطفل في الإسلام .
التشريع الإسلامي:
يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : " إنما تنصرون بضعفائكم " كل ضعيف يحتاج ولاية عليه ليصبح قوي والمجتمع الذي ينصر الضعيف سينتصر بإذن الله , قال أبو بكر الصديق : " الضعيف فيكم القوي عندي حتى أخذ الحق له " , إن العدالة الإنسانية للمجتمع تجعله مجتمع قوي ويقول عمر رضي الله عنه : " لو قصرت شاه في أرض العراق لسألت لما لم تمهد لها الطريق يا عمر " .
تيسير سبل العدالة:
إن العدالة هي أساس المجتمع القوي وتكافؤ فرص الأطفال جميعا دون تفريق فالمساواة والحريات الشخصية مكفولة لهم .
•    قوة كيان الأسر من قوة اهتمام الدولة بهم وحفظ كيان الأسرة هو حفظ كيان المجتمع.
•    من حق الأشخاص ذوي الإعاقة في التعليم وثقافة العلوم ولهم الحق في رعاية الدولة لهم
•    رعاية ذوي الإعاقة صحيا هو إلزام قانوني على عاتق الدولة.

لمعرفة تفاصيل أكبر عن الاحتفالية: يرجى زيارة الرابط التالي في جريدة الأهرام:
http://www.ahram.org.eg/Index.asp?CurFN=womn1.htm&DID=10168&Date=2009_12_21

مع مراعاة تصحيح الخطأ الوارد في الخبر المنشور:
حيث ورد اسم نادية أحمد علي، كمنسقة عامة للاحتفالية، والصحيح هو أن الأستاذة نادية علي أحمد ليست المنسق العام لليوم وإنما المنسق الإعلامي للاحتفالية فقط
أما القائمين على التنظيم هم : فريق العمل بالمركز الثقافي الفرنسي برئاسة الدكتورة فرحة الشناوي وفريق عمل الجمعية العلمية بكلية الطب جامعة المنصورة وبعض الجمعيات المشاركة في اليوم.

المصدر: مؤسسة أنس الوجود نادية علي أحمد رئيس مجلس الأمناء المدير التنفيذي للمؤسسة مدير تنمية الموارد البشرية http://anasalwogoud.org/
erada

شبكة إرادة لذوى الإعاقة

  • Currently 431/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
144 تصويتات / 2810 مشاهدة

ساحة النقاش

awladybelqas
<p>اود معرفة فعاليات هذا اليوم وكيفية الاشتراك حيث اننا جمعية تهتم برعاية ذوى الاحتياجات الخاصة</p>

إرادة

erada
شبكة إرادة هي احدى شبكات كنانة أونلاين المعرفية المتخصصة لذوى الاعاقة بما يحقق لهم و ولذويهم إكتساب خبرات معرفية ومهارات عملية وسلوكية عن طريق استخدام ادوات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات . »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

2,134,860