لتقييم وتشخيص حالة الصرع فإن الطبيب يحتاج لمعرفة كل ما يمكن معرفته عن النوبات: متى بدأت، حالة المصاب قبل بدء نوبة التشنج وبعد حدوثها، وأية تصرفات غير اعتيادية يقوم بها المصاب. كما يفيد الطبيب معرفة التاريخ الصحي للعائلة. وكذلك إجراء التخطيط الكهربائي للدماغ قد يحدّد بؤرة أو موضع النشاط الكهربائي المسبّب للنوبات.
 
الأطباء اللذين يمكنهم تشخيص وعلاج الصرع
 
إن أي طبيب مرخص له يعتبر مؤهلا لعلاج الصرع. يوجد أطباء متخصصون في طب أمراض المخ والأعصاب. ويمكن الوصول إلى هؤلاء الأخصائيين في العديد من المستشفيات.والعيادات.الخاصة
وغالبا ما يكون طبيب العائلة أول من يشخّص الصرع نظرا لوجود خبرة لدى معظمهم في مثل هذه الحالات وبذلك فإن طبيب العائلة هو الجهة التي تحول الشخص إلى أخصائي الصرع. وكذلك فإن أخصائي طب الأطفال على دراية بالصرع نظرا لأن حوالي ثلثي حالات الصرع تحدث قبل سن الرابعة عشرة. ولدى طبيب الأعصاب تدريب متخصص في الأمراض النفسية المنشأ. كما يمكن لطبيب الأمراض النفسية التدخل إذا تطلبت منه الظروف ذلك.
 
التخطيط الكهربائي سلبي لشخص مصاب بالصرع
 
إن التخطيط الكهربائي للدماغ يقيس النشاط الكهربائي لقشرة الدماغ وقد تظهر صورة التخطيط الكهربائي للدماغ طبيعية أو سليمة إذا كانت الأنشطة الكهربائية غير الطبيعية تحدث على بُعد عميق  في الدماغ.

التخطيط الكهربائي إيجابي لشخص غير مصاب بالصرع

إن كثير من الأشخاص الذين ليس بهم صرع تظهر لديهم أنشطة صرعية الشكل عند إجراء التخطيط الكهربائي للدماغ وهذا لا يعني بالضرورة أن لديهم صرع. إن قراءة وفهم التخطيط الدماغي الكهربائي أمر يحتاج إلى مهارة، وكذلك تشخيص الصرع يعتمد على الفحص السريري ، بالإضافة إلى تخطيط الدماغ الكهربائي. وهنالك فحوصات أخرى يتم أجراؤها للتأكد من المرئيات أو الاستنتاجات مثل الفحوصات الطبقية الإشعاعية والمغناطيسية للدماغ.

الفرق بين نوبة الصرع  والأعراض الشبيهة
 
إن الطفل الذي يعاني من نوبات التغيب قد يبدو لناظره وكأنه يحلم أحلام اليقظة أو أنه يحملق في الفضاء، وما يحدث في هذه الحالة هو فترة تغير مفاجئ في الوعي.  وحتى يمكنك إعطاء الفرق بين الحالتين ينبغي المراقبة عن قرب.

 قد تحتوي الخصائص السلوكية لنوبة التغيب على: تطرف العينين، مضغ وتحريك للفم، وربما تحدث حركات بسيطة لعضلات الوجه والرأس والذراعين. قد لا يستجيب الطفل للتنبيه الشفهي أو الحركي الحسي أثناء حدوث النوبة، إلا أن الطفل يستطيع مباشرةً بعد انتهاء النوبة ممارسة واستئناف نشاطه بشكل طبيعي اعتيادي. فإذا لاحظت تصرفاً غير اعتيادي لدى طفلك، فإنه ينبغي الترتيب لزيارة أخصائي المخ والأعصاب.
 
الظروف التي يحدث فيها خطأ في تشخيص الصرع
 
يمكن الوقوع في خطأ تشخيص الصرع عند حدوث نوبات ناجمة عن توقف تعاطي الكحول أو الحرارة المرتفعة أو نقص سكر الدم فينظر خطأ إلى تلك النوبات على أنها صرعية ومن الأسباب الأخرى للنوبات والتي لا تعتبر أو تدل على الصرع، السكتة الدماغية والسِّنة (نوم لا يقاوم) والنوبات الكاذبة أو النفسية المنشأ.
 
إمكانية حدوث النوبات دون أن تتم ملاحظتها

أعراض النوبات لا تُلاحظ دائما من قِبَل المشاهدين أو حتى لدى الشخص الذي يعاني من النوبات. وقد تتسبب النوبة في تصلب الجسم وفي حدوث تشنجات ومضغ الفم وتصرفات غير اعتيادية أو فقدان الوعي. ولكن قد تكون هناك بعض الأعراض الأقل ظهوراً مثل التيهان أو الأحاسيس غير الاعتيادية. لا يعني عدم شدة الأعراض أن النوبات قليلة الأهمية.

المصدر : مركز معلومات ومساندة الصرع

erada

شبكة إرادة لذوى الإعاقة

  • Currently 251/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
84 تصويتات / 2445 مشاهدة
نشرت فى 14 يونيو 2009 بواسطة erada

ساحة النقاش

إرادة

erada
شبكة إرادة هي إحدى شبكات كنانة أونلاين المعرفية المتخصصة لذوي الإعاقة بما يحقق لهم ولذويهم اكتساب خبرات معرفية ومهارات عملية وسلوكية عن طريق استخدام أدوات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات. »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

2,832,762