هو عدم تمييز الألوان المختلفة، والسبب هو عيب وراثي بالكروموسومات مما يحدث خلل في الطبقات الصبغية والخلايا المخروطية بشبكية العين الذي يؤثر بطبعه على تمييز الألوان المختلفة، ومن الأنواع الأكثر شيوعا هو عدم التمييز بين اللونيين الأخضر والأحمر.

يبلغ عدد الرجال المصابين بهذا المرض عشرة أضعاف عدد النساء المصابات.

وقد يصاحب عمى الالوان:

  • * ضعف في حدة الإبصار.
  • * رأرأة بالعين.
  • * حساسية للضوء.

أما مجال الرؤية: فيكون عاديا.

وعمى الألوان قد يحدث نتيجة إصابة أو مرض يصيب الشبكية أو العصب البصري فيكون في هذه الحالة مكتسبا.

المعالجة:

  • لا يوجد علاج طبي للحالات الوراثية لهذا المرض.
  • ولكن قد تتم المعالجة للحالات المكتسبة بإزالة السبب.

المراجع:

  • Barraga & Morris, 1998
  • Corn &Geruschat. 2004
  • Batterbury & Bowling, 1999
  • Scholl, 1986
  • د. منى الحديدي 1998
  • د. شادن عليوات 2005

 

المصدر: جمعية النور الحقيقي لخدمة المكفوفين وضعاف البصر - الحق في الإبصار - كمبيوبرايل إعداد: أ. ماجد رمزي - مراجعة: د. مصطفى مهيار و أ. أشرف محروس - إشراف: الجامعة الألمانية الأردنية
erada

شبكة إرادة لذوى الإعاقة

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 668 مشاهدة

ساحة النقاش

إرادة

erada
شبكة إرادة هي احدى شبكات كنانة أونلاين المعرفية المتخصصة لذوى الاعاقة بما يحقق لهم و ولذويهم إكتساب خبرات معرفية ومهارات عملية وسلوكية عن طريق استخدام ادوات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات . »

تسجيل الدخول

جارى التحميل

عدد زيارات الموقع

1,813,585

ورشة عمل تصميم لمعيشة متكاملة