الاضطراب الوجداني ثنائي القطب له عدة أنواع هى:

 الاضطراب الوجداني ثنائي القطب (النوع الأول):

  •  هو الاضطراب الأكثر شيوعاً وتشخيصاً في العيادات النفسية.
  •  يتألف المرض من نوبات متكررة من الهوس (بكامل صورته) ونوبات أخرى من الاكتئاب.

  الاضطراب الوجداني ثنائي القطب (النوع الثاني):

  •  يتألف المرض من نوبات متكررة من الهوس الخفيف (لا يصل إلى الشدة الكاملة) ونوبات أخرى من الاكتئاب.
  •  هذا النوع يعتبر من الاضطرابات الشائعة ولكن يصعب تشخيصها ما لم يأخذ الطبيب التاريخ المرضي بشكل دقيق.
  •  كثيراً ما يختلط التشخيص بمرض الاكتئاب (على الرغم من أنهما مرضان مختلفان) لأن نوبة الهوس تأتي خفيفة للغاية مما قد لا ينتبه إليها المريض أو أهله أو حتى الطبيب.
  •  يتألف المرض من نوبات متكررة من الهوس الخفيف ونوبات أخرى من الاكتئاب (بكامل حدوثه).

 الاضطراب الوجداني ثنائي القطب سريع التقلب:

  •  وهو نوع من الاضطراب الوجداني ثنائي القطب (أوثق) وفيه ويمر المريض بأربعة هجمات من أي من هجمات المرض (الهوس, أو الهوس الخفيف, أو الاكتئاب ) خلال سنة واحدة.
  •  يمر بعض المرضى خلال المرض بهذا النوع بشكل مؤقت. والذي عادة ما ينقضي ليعود المرض إلى طبيعة المرض العادي.
  •  يصاب النساء أكثر من الرجال بهذه الحالة.. ولا نعرف لماذا على الرغم من أن النساء والرجال يصابون بشكل متساوي بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  •  هناك عدة أسباب قد تقود لهذا النوع من المرض ومنها نقص إفراز الغدة الدرقية واستخدام بعض أنواع مضادات الاكتئاب واستخدام المخدرات والكحول.
  •  على الرغم من التطور المذهل لفهمنا لهذه الحالة وتطوير أدوية أكثر فعالية, إلا أن علاج هذه الحالة يشكل تحدياً أكبر من علاج النوع المعتاد للاضطراب الوجداني ثنائي القطب.. وهذا يدفع المريض أن يتعاون بشكل اكبر مع الطبيب المعالج.

  المزاج المتقلب  (Cyclothymia)

  •   حالة المزاج المتقلب هو اضطراب في المزاج يتميز بفترات متكررة من الهوس الخفيف وفترات أخرى من الاكتئاب الخفيف (أي عدد قليل من أعراض الاكتئاب). يكون المريض بين هذه الفترات شخصاً طبيعياً للغاية.

 حالات الهوس الخفيف تظهر في الآتي:

 •       قلة الحاجة للنوم.
 •       زيادة كبيرة في الثقة بالنفس.
 •       كثرة الخطط والأفكار
 
أعراض الاكتئاب:

•       شعور دائم بالحزن أو الضيق مع هجمات من البكاء.
•       نقص في الطاقة والشعور بالتعب وانحطاط الهمة
•       الشعور باليأس والتشاؤم.
•        الشعور بالذنب وقلة الأهمية والعجز
•       فقدان الاهتمام والاستمتاع بالأشياء الممتعة (بما في ذلك الجنس).
•       تفضيل العزلة وعدم الاختلاط مع الناس.
•       وجود أفكار تمني الموت أو الرغبة في الانتحار والخلاص من الدنيا.
•       صعوبة في التركيز والتذكر والتردد في اتخاذ القرار.
•       عصبية زائدة وعدم استقرار وضجر متواصل. 
•       اضطراب النوم (صعوبة في النوم أو نوم زائد) مع افتقاد للنشاط بعد النوم.
•       فقدان الشهية مع نقص في الوزن غير مقصود أو غير مخطط له.

  •  الحقيقة أن تشخيص هذا المرض أمر صعب ويحتاج إلى دقة في أخذ التاريخ المرضي للمريض.
  • هناك أهمية للتشخيص من ناحيتين: الأولى أن هذه الحالة تسبب الضيق للمريض ويشعر بمشاعر غريبة رغم أنها قد لا تترك أثراً كبيراً على حياته العملية والاجتماعية.

المصادر:

erada

شبكة إرادة لذوى الإعاقة

ساحة النقاش

إرادة

erada
شبكة إرادة هي احدى شبكات كنانة أونلاين المعرفية المتخصصة لذوى الاعاقة بما يحقق لهم و ولذويهم إكتساب خبرات معرفية ومهارات عملية وسلوكية عن طريق استخدام ادوات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات . »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

2,122,199